آخر الأخباروزارة الزراعة والري

جولة معاون وزير الزراعة والري المهندس “أحمد الكوان” على مديرية المخابر والجودة، للاطلاع على خطط عملها للعام الجديد، برفقة معاون مدير المخابر المهندس “محمد محلول، ورئيس شعبة الأسمدة والتربة الزراعية المهندس “علي رحمة”.

للاطلاع على أعماله، معاون وزير الزراعة يتفقد مخبر التربة الزراعية والأسمدة في مديرية المخابر والجودة

تفقد معاون وزير الزراعة والري المهندس “أحمد الكوان” مديرية المخابر والجودة لمتابعة آلية عمل أقسامها ومختبراتها، برفقة معاون مديرها المهندس “محمد محلول” ورئيس شعبة الأسمدة والتربة الزراعية المهندس “علي رحمة”.

وصرح المهندس “أحمد الكوان” أن الجولة جاءت لتفقد أقسام المديرية وخاصة مخبر الأسمدة والتربة، لما له من أهمية في نجاح مراحل الإنتاج الزراعي بتخفيض التكاليف وزيادة المحصول، داعيا المزارعين إلى الاستفادة من خدماته.

وقال معاون وزير الزراعة: “إن تحليل الأسمدة لا يقل أهمية عن تحليل التربة فالسماد عندما يكون ذا نوعية رديئة لا يعطي نتائج جيدة، ما يسبب قلة الإنتاج وزيادة تكاليفه بدون فائدة”

وشدد رئيس شعبة الأسمدة والتربة الزراعية على أهمية تحليل التربة الزراعية، حيث يدرك المزارع نوع السماد الواجب إضافته حسب نتائج التحليل وبهذا يتجنب التسميد الخاطئ (كأن يضيف سماد آزوتي في حين تحتاج التربة إلى بوتاس أو فوسفور).

وشرح معاون مدير المخابر والجودة مراحل تحليل التربة في المختبر، مشيرا إلى أنه بعد كل تحليل يعطى الفلاح توصية تبعا لتركيب التربة ونوع المحصول الذي سيزرعه، ليعلم نوع السماد المناسب وكم يضيف منه إلى الهكتار الواحد لأرضه، حيث دعا إلى أن يصبح تحليل التربة عملا روتينيا في الزراعة وخاصة في المشاريع الكبيرة ما يرفع الجدوى الاقتصادية للمحاصيل، ويسهم في زيادة هامش الربح للمزارعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى