آخر الأخباروزارة الإدارة المحلية والخدمات

مدير المجالس المحلية الأستاذ “أحمد اليوسف” يترأس الاجتماع الأول للجنة السير التي تشكلت حديثا بتكليف من وزير الإدارة المحلية والخدمات، لضبط الحركة المرورية في الشمال المحرر.

مدير المجالس المحلية يترأس الاجتماع الأول للجنة السير التي تشكلت لتنظيم الحركة المرورية في المحرر

اجتمع مدير المجالس المحلية الأستاذ “أحمد اليوسف” بأعضاء لجنة السير المكلفة بدراسة الحركة المرورية بجوانبها كافة، وإحصاء مشكلات سير المركبات في المناطق المحررة، واقتراح الحلول لها.

وكان وزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف” أصدر قرارة بتشكيل لجنة السير، حيث عقدت الاجتماع الأول بحضور أعضائها السادة:
الدكتور “فراس علوش” ممثلا عن مجلس مدينة إدلب
المدير العام لمديرية النقل المهندس “محمد أسعد بيلساني”
رئيس فرع المرور الملازم أول “محمد الخضر” ممثلا عن وزارة الداخلية.

وقال رئيس اللجنة الأستاذ “أحمد اليوسف” إن الأهداف الرئيسية للجنة تتمثل في تنظيم السير ضمن مدينة إدلب ووضع الشاخصات المرورية واقتراح خطوط للنقل الداخلي، وتنظيم دخول الشاحنات الثقيلة إلى داخل المدينة، إضافة إلى مراقبة الحالة الفنية للطرق عن طريق مديرية الخدمات الفنية.

وتحدث رئيس اللجنة عن افتتاح مدرسة لتعليم القيادة ومنح رخص السير، مؤكدا أن هذا المشروع يعدّ الأول من نوعه في المنطقة، كما أشار إلى أن الرخص باتت حاجة ملحة يُضبط من خلالها السير على مستوى الشمال المحرر.

وأشار الملازم أول “محمد الخضر” إلى أن وزارة الداخلية تعد دراسة كاملة لمدرسة القيادة، تتضمن البنية التحتية والمكان الآمن بعيدا عن الازدحام، وتقدير المدة اللازمة لإتمام دورة القيادة مع تحديد الفئات حسب خبرة المتقدمين وتقييم خبرتهم، ثم وضعهم في الفئات المناسبة.

وفي نهاية الاجتماع تحدث رئيس اللجنة عن فوائد الشوكيات الطرقية في ضبط حركة سير المركبات ومنعها من السير في الاتجاه المخالف، مشيراً إلى بدء المشروع في كل من مدينتي جسر الشغور وحارم، حيث أكد ضرورة نشر التعليمات بشأنها عن طريق الإعلام الرسمي ومواقع التواصل الاجتماعي والشاخصات المرورية التي تبين موضع الشوكيات، منعا لتعرض إطارات السيارات للتلف نتيجة المخالفة.

ويأتي تشكيل اللجنة استكمالا لعدد من الخطوات التي تهدف لضبط السير وتجنب الحوادث المرورية، حيث أصدر مجلس الشورى قانون السير، كما يستمر العمل بقرار التسجيل المجاني للمركبات من خلال مديرية النقل بفروعها كافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى