آخر الأخباروزارة الزراعة والري

بعد نزوح الملايين إلى الشمال السوري، وزارة الزراعة تخصص آلاف الدونمات ليقيم عليها النازحون مساكنهم

خرج ثوار سوريا حاملين أغصان الزيتون، فكان الطابع السلمي هو السمة الأبرز للحراك الشعبي ضد نظام الأسد، ومع نزوح الملايين إلى الشمال السوري المحرر، أخذت وزارة الزراعة والري في حكومة الإنقاذ على عاتقها تأمين أراضٍ ليقيم عليها النازحون مساكنهم، فخصصت آلاف الدونمات من أملاك الدولة لذلك، كما زرعت آلاف أشجار الزيتون في العديد من المناطق، وشكلت الجمعيات الفلاحية لتقديم الخدمات والمشورة للمزارعين، ونظمت جولات دورية على الحقول، فكانت هذه السنوات العشر من الثورة معطاءة على الأصعدة كافة.
https://youtu.be/W8JUdJdaJo4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى