آخر الأخباروزارة الاقتصاد والموارد

اجتماع وزير الاقتصاد والموارد الأستاذ “باسل عبد العزيز” بمدير الصناعة الأستاذ “مضر العمر” ومدير العلاقات العامة في وزارة الاقتصاد الأستاذ “محمد دعبول” والعاملين في مديرية الصناعة، للحديث عن الحرف الصناعية وآليات ترخيصها وتشكيل جمعياتها، وتجهيز شروط للصناعات الغذائية من أجل اعتمادها في الرخص، وجمع بيانات الصناعات في المناطق المحررة من قبل دائرة التخطيط والإحصاء في مديرية الصناعة.

في متابعة لإجراءات تنظيم القطاع الصناعي؛ اجتماع وزير الاقتصاد بمدير الصناعة والعاملين في المديرية

اجتمع وزير الاقتصاد والموارد الأستاذ “باسل عبد العزيز” بمدير الصناعة الأستاذ “مضر العمر” ومدير العلاقات العامة في الوزارة الأستاذ “محمد دعبول” وأعضاء لجنة المدينة الصناعية، لمناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بتنظيم الحرف والصناعات المختلفة وتهيئة المناخ المناسب لتطويرها.

وقال “باسل عبد العزيز”: “أصبح لدينا كوادر وخبرات علمية ممتازة في مديرية الصناعة، وهذا يساعد في تنظيم وتطوير الصناعات المحلية وفق المسار الصحيح” حيث أشار إلى موضوع الحرف الصناعية وترخيصها، داعيا لتشكيل الجمعيات الحرفية لها، ولإعداد الشروط الناظمة لإقامة الصناعات الغذائية والمواصفات القياسية لها لاعتمادها في الرخصة التي تمنحها الوزارة.

وتحدث مدير الصناعة الأستاذ “مضر العمر” عن ملخص لعمل دائرة التخطيط والدراسات والإحصاء في مديرية الصناعة، المتمثل في جمع بيانات الصناعات في المناطق المحررة، وتجهيز نظام عمل للرقابة الصناعية من قبل لجنة من المديرية، إضافة لتقديم التراخيص للمنشآت الصناعية.

وتستمر وزارة الاقتصاد والموارد -خلال الربع الثاني من هذا العام- في تنظيم الصناعة في الأراضي المحررة من خلال مديرية الصناعة، حيث يجري جمع بيانات المنشآت الصناعية وتقديم الدراسات لها، كما وصلت إلى المرحلة الأخيرة من دراسة المدينة الصناعية في منطقة سرمدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى