آخر الأخباروزارة الزراعة والري

اجتماع مدير الزراعة المهندس “أحمد الحمود” ورئيس دائرة الصحة الحيوانية الدكتور “أحمد اليوسف” بعدد من مربي الأسماك وتجارها، لبحث واقع القطاع السمكي في الشمال المحرر، ولتشكيل جمعية لتجار ومربي الأسماك.

متابعة لجهود الوزارة في تشكيل الجمعيات، مدير الزراعة ورئيس دائرة الصحة الحيوانية يجتمعان بمربي الأسماك

اجتمع المدير العام لمديرية الزراعة المهندس “أحمد الحمود” ورئيس دائرة الصحة الحيوانية الدكتور “أحمد اليوسف” بعدد من مربي الأسماك والتجار المهتمين بتجارة السمك ومستلزماته، لبحث واقع القطاع السمكي في الشمال المحرر، و البدء بتشكيل جمعية لهم.

وتحدث المهندس “أحمد الحمود” عن أهمية الثروة السمكية في المناطق المحررة من حيث أنها داعم للاقتصاد وجزء مهم من الأمن الغذائي، طالبا من المجتمعين عرض العقبات والتحديات التي تواجههم وتقديم الحلول والمقترحات لتنظيم عمل المسامك.

وطالب مربو الأسماك بأن يجري ضخ مياه مشروع عين الزرقا باتجاه منطقة الروج، لتخفيف عبء اقتصادي كبير عن المربين نظراً لارتفاع تكاليف توفير المياه للمسامك في المنطقة.

وناقش مدير الزراعة ورئيس دائرة الصحة الحيوانية موضوع تشكيل لجنة لاستيراد أعلاف السمك (لحوم مستوردة) خلال أشهر التسمين (حزيران وتموز وآب وأيلول) لأن الإنتاج المحلي من اللحم العلفي غير كاف، بحيث يكون من وظائف اللجنة متابعة استيراد الأعلاف وتوزيعها للتأكد من وصولها للمسامك ولكي لا تباع لأي استهلاك آخر.

وفي نهاية الاجتماع طلب المدير العام للزراعة من الدكتور “أحمد اليوسف” وضع الشروط الصحية والفنية لبدء ترخيص المسامك، مع وضع دراسة لخلطات الأعلاف التي تقدم للأسماك وتراكيبها، وتكاليف إنتاج أصناف الأسماك التي تربى ضمن المسامك، إضافة لتقديم إحصائيات لأعداد المسامك مع كميات الإنتاج لكل صنف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى