آخر الأخباروزارة الزراعة والري

المدير العام للزراعة المهندس “أحمد الحمود” ورئيس الاتحاد العام للفلاحين “شحود غريب الدخان” ومدير زراعة إدلب المهندس “تمام الحمود” يلتقون بمزارعين من منطقة سهل الروج، لمناقشة إدخال زراعة دوار الشمس الزيتي على محاصيل المنطقة والدعم الذي ستقدمه الوزارة في هذا الشأن.

اجتمع المدير العام للزراعة المهندس “أحمد الحمود” ومدير زراعة إدلب الأستاذ “تمام الحمود” بعدد من مزارعي منطقة سهل الروج لمناقشة مقترح زراعة دوار الشمس الزيتي، بحضور رئيس الاتحاد العام للفلاحين الأستاذ “شحود غريب الدخان” وعدد من رؤساء الدوائر في الوزارة.

وفي بداية الجلسة تحدث المدير العام للزراعة المهندس “أحمد الحمود” عن جهود الوزارة لإدخال زراعات جديدة إلى المناطق المحررة، مشيرا إلى النتائج الإيجابية المتوقعة من هذه الزرعات ودورها في دعم المزارعين والاقتصاد المحلي على حد سواء.

فيما قدم مدير زراعة إدلب نبذة تعريفية عن دوار الشمس الزيتي وتاريخ زراعته في سورية وطريقة زراعته وفوائده واستخدامه، وقد أشار إلى أنه محصول ذو مقاومة جيدة للآفات كافة، وأن فائدته الأساسية تتمثل في استخلاص الزيت النباتي، أما بقاياه فمناسبة كمكون علفي عالي القيمة وخاصة للمجترات، إضافة إلى أنه يساعد التربة على استعادة بعض ما فقدته من العناصر المغذية بسبب تكرار زراعة نفس المحاصيل.

وقال المهندس “تمام الحمود” إن الوزارة عكفت على دراسة تكاليف إنتاج الطن الواحد من دوار الشمس الزيتي فكانت النتائج جيدة، وتعمل على توفير بذور هجينة ذات مردود جيد ومدة زراعة المحصول وحصاده لا تتجاوز ١٠٠ يوم.

وطمأن معاون المدير العام للموارد المائية المهندس “عبد الخالق الشيخ” أن المديرية استطاعت إكفاء المنطقة الغربية من السهل بمياه الري، مؤكدا أن الخطة القادمة تتمثل في تزويد الآبار في سائر مناطق السهل بالطاقة الكهربائية، ما يسهم بتخفيض تكلفة الري على الفلاحين.

وفي النهاية رد المهندس “أحمد الحمود” على استفسارات المزارعين عن محصول دوار الشمس الزيتي، حيث أخبرهم بأن الوزارة ستتعاقد مع الراغبين بزراعة هذا المحصول، وأنها ستتكفل بشرائه منهم وإعطائهم هامشا ربحيا جيدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى