آخر الأخباروزارة الزراعة والري

جولة مدير زراعة الحدود المهندس “عبد الرزاق الطالب” ورئيس شعبة الدانا المهندس “محمد الحمود” على عدد من الحقول المزروعة بالمحاصيل التكثيفية، للاطلاع على مدى نجاحها وإنتاجيتها، وقياس نسبة الإصابة بالآفات الحشرية والفطرية.

تفقد مدير زراعة الحدود المهندس “عبد الرزاق الطالب” ورئيس شعبة الدانا المهندس “محمد الحمود” عددا من البساتين والحقول في منطقة الدانا وما حولها، في إطار متابعة المحاصيل التكثيفة ومكافحة الآفات التي تصيبها وتقديم الإرشادات الزراعية للحصول على أفضل مردود، ولتفحص نسب الإصابة بحشرة ذبابة الزيتون.

وفي البداية، أجرى المهندسان “عبد الرزاق الطالب” و”محمد الحمود” جولة للكشف على الحقول التكثيفية التي تفقداها في جولات سابقة للتأكد من تطبيق الإرشادات التي قدماها للمزراعين في تلك الجولات، من برامج تسميد، وبرامج مكافحة بعض الآفات.

كما تضمنت الجولة زيارة لعدد من الحقول التي بدأ مالكوها بزراعة البطيخ الأحمر فيها، إذ قدمت الإرشادات عن طرق الري المناسبة ومواعيد إضافة السماد خلال مراحل نمو المحصول، إضافة لمعلومات عن الآفات والأمراض التي تصيب هذا المحصول، مرفقة بنصائح عن مكافحتها بغية الحصول على أفضل مردود.

وقابل المهندس “عبد الرزاق الطالب” عددا من الفلاحين الذين يزرعون أرضهم بالزراعات التكثيفية، مطلعاً منهم على أهم المشاكل والصعوبات التي يواجهونها، مثل صعوبة توفير بذور جيدة ورخيصة السعر ومكفولة لبعض المحاصيل.

فيما أكد مدير زراعة الحدود أن الوزارة سعت منذ تشكيلها لإحداث مديرية مختصة بإكثار البذار المضمون للمحاصيل الزراعية، خاصة تلك التي شاعت زراعتها في المناطق المحررة، مشيرا إلى أن البذور لا تعتمدها المديرية إلا بعد إجراء الاختبارات اللازمة، ويجري تفقدها خلال عدة مواسم زراعية، اذ أكد لهم أن البذار الذي توفره المديرية مكفول وبأسعار مخفضة وخال من الخلط.

وفي نهاية الجولة اطلع مدير زراعة الحدود ورئيس دائرة الدانا على بساتين الزيتون لمعاينة الإصابة بذبابة ثمار الزيتون التي تؤثر سلبا على كمية الإنتاج ونوعيته، إذ تفحصا عددا من العينات فتبين خلوها من أي إصابة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى