آخر الأخباروزارة الزراعة والري

وزير الزراعة والري الدكتور “محمد الأحمد” ومعاونه المهندس “أحمد الكوان” يجتمعان برؤساء الدوائر المركزية في المديرية العامة للزراعة للحديث عن أهم أعمال المديرية المتوقع إنجازها خلال الربع الحالي، ووضع آلية مرنة من شأنها الرقي بالواقع الزراعي في الشمال المحرر.

اجتمع وزير الزراعة والري الدكتور “محمد الأحمد” ومعاونه المهندس “أحمد الكوان” برؤساء الدوائر المركزية، للحديث عما يفترض إنجازه خلال الربع الحالي من هذا العام، إضافة لوضع آلية تضمن الرقي بالواقع الزراعي في الشمال المحرر.

وفي بداية الاجتماع تحدث السيد الدكتور “محمد الأحمد” عن ضرورة تضافر كل الجهود للارتقاء بواقع العمل الزراعي كونه اللبنة الأساسية في اقتصاد المحرر ويعمل به نسبة لا بأس بها من السكان بصورة مباشرة أو غير مباشرة.

ثم استعرض المدير العام للزراعة الجهود المبذولة من قبل مديريته لزيادة الترابط مع المزارعين من خلال الجولات الدورية، مشيرا إلى أهم أعمال المديرية خلال الربع الثاني من هذا العام، مثل متابعة المحاصيل وآفاتها إضافة لمتابعة نسب الإصابة بحشرتي عثة الزيتون وذبابته.

وتحدث رئيس دائرة الصحة والثروة الحيوانية الدكتور “أحمد اليوسف” عن الحملة التي ستبدأ بها الوزارة خلال الأيام القادمة والتي تهدف لتحصين 400 ألف رأس من الأغنام من مرض الجدري، مؤكدا استمرار التحضيرات التي تجريها الدائرة ليكون العمل مكتملا من كافة النواحي.

كما تَعَاقَب رؤساء الدوائر المركزية في عرض الأعمال التي نفذتها دوائرهم خلال المدة الماضية، وناقشوا المشاكل التي يتعرض لها المزارعون ومربو الثروة الحيوانية من خلال احتكاكهم المباشر مع الأهالي، لوضع الحلول لها وفق الإمكانيات المتاحة.

وفي نهاية الاجتماع أكد وزير الزراعة والري على ضرورة بذل المزيد من الجهود من قبل الجميع للارتقاء بالعملية الزراعية وتطويرها بما يسهم في تنمية الاقتصاد المحلي في المحرر ويؤمن الاحتياجات الغذائية للأهالي بنسبة مقبولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى