آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” يجري جولة على المدينة الصناعية برفقة وزير الاقتصاد والموارد المهندس “باسل عبد العزيز” ووزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف”، لتفقد سير العمل فيها ومدى جاهزيتها لاستقبال المستثمرين والصناعيين والحرفيين.

أجرى السيد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” جولة على المدينة الصناعية برفقة السيدان وزير الاقتصاد والموارد المهندس “باسل عبد العزيز” ووزير الإدارة المجلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف”، لتفقد الإنشاءات وأعمال التجهيز للمدينة الصناعية التي تشرف عليها وزارة الاقتصاد والموارد بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية والخدمات.

واطلع الوفد على الخارطة الموضوعة للمدينة الصناعية وتفقدوا مراحل المشروع وجاهزيته وأداء ورشات التمهيد المختصة، والعمل اليومي المتواصل للآليات الهندسية.

وقال وزير الاقتصاد والموارد المهندس “باسل عبد العزيز” إن الوزارة أحدثت مديرية الصناعة لتسهيل شؤون المراجعين والمستثمرين، حيث تيسر لهم حاليا شراء العقارات ضمن المدينة الصناعية، مضيفا أن قيمة العقار تسدد على دفعات مريحة للصناعيين والحرفيين والراغبين بالاستثمار تشجيعاً من الحكومة لهم، ودعماً للقطاع الصناعي بما فيه مصلحة سكان الشمال المحرر ككل”.

من جانب آخر أبدى رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” إعجابه بالمشروع والجهود الضخمة المبذولة في سبيل إنجاز “هذا الصرح الصناعي الكبير الذي يعد الأول من نوعه في المناطق المحررة”، مؤكدا أنه يدل على عزيمة الشعب السوري الحر وإصراره على التطور والنهوض بالواقع المعيشي رغم كل ما يعانيه من قصف ميليشيات النظام المجرم وأعوانه.

وفي الختام حث السيد رئيس مجلس الوزراء على مواصلة العمل لتقديم كل ما يلزم للراغبين بالاستثمار والبناء، من أجل النهوض بالواقع الصناعي وبالتالي النهوض بالواقع المعيشي في المناطق المحررة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى