آخر الأخباروزارة الزراعة والري

مشاركة معاون وزير الزراعة المهندس “أحمد الكوان” والمدير العام للموارد المائية المهندس “صالح دريعي” في ندوة زراعية بعنوان (واقع الزراعة والري بين المشاكل والحلول) في مدينة جسر الشغور، بحضور عدد من مزارعي جسر الشغور وما حولها.

عقد معاون وزير الزراعة المهندس “أحمد الكوان” والمدير العام للموارد المائية المهندس “صالح دريعي” ندوة زراعية تفاعلية بعنوان (واقع الزراعة والري بين المشاكل والحلول) في مدينة جسر الشغور، بمشاركة عدد من مزارعي منطقة جسر الشغور.

واستعرض المهندس “أحمد الكوان” أهم الإجراءات الوزارية لدعم القطاع الزراعي عبر المديريات وبالتعاون مع كافة الجهات العامة في المناطق المحررة، حيث أشار إلى الروزنامة الزراعية للمحاصيل التي تهدف إلى إيقاف استيراد المحاصيل في ذروة الإنتاج المحلي وهذا الإجراء ينعكس إيجابا على الإخوة المزارعين ويدعم منتجهم.

واستمع معاون الوزير خلال الندوة إلى استفسارات الحضور وأسئلتهم، إذ قدم الإجابات الشافية، وناقش عدة اقتراحات لحل المشكلات وفق الإمكانيات المتاحة.

وقال معاون وزير الزراعة: “اتخذت الوزارة هذا العام خطوة إيجابية تهدف إلى دعم محصول القمح إذ ستقدم قرضا عينيا حسنا يشمل البذار المغربل والمعقم والمحسن والأسمدة الكيميائية والمبيدات الزراعية والمحروقات لزوم الري التكميلي.

بدوره تحدث المهندس “صالح دريعي” عن المشاريع المائية التي أُهلت ووُضعت في الخدمة، وعن تعزيل مصارف المياه وترميمها، وإسهام المديرية بزيادة المساحات المروية، وتخفيف مصاريف المحروقات المستخدمة لري المحاصيل، وتحدث أيضا عن التسهيلات التي قدمتها الوزارة بعد لقاءات عديدة مع ممثلي منطقة جسر الشغور والتي أسفرت عن:
– تخفيض رسوم الري
– توحيد قيمة إيجار الأراضي
– تشكيل لجنة خاصة للنظر في أراضي السدود التي لم تستملك، أو لم تدفع قيمتها.

وأخيرا أكد المهندس “أحمد الكوان” أن الوزارة تهتم كثيرا بالمناطق الواقعة جنوب الأوتوستراد الدولي وتقدر أوضاع مزارعيها بسبب قربهم من نقاط الرباط وتعرضهم للخطر وتعرض ممتلكاتهم ومحاصيلهم للحرق والتدمير نتيجة القصف الهمجي من قبل النظام والاحتلال الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى