آخر الأخباروزارة الأوقاف والدعوة والإرشاد

اجتماع السيد وزير الأوقاف مع أئمة وخطباء المساجد في منطقة أطمة والمخيمات، بحضور مدير أوقاف المنطقة الأستاذ “محمد خالد الحسين” ومسؤول إدارتها الأستاذ “كفاح جعفر”، لمناقشة المراحل المعيشية الصعبة التي تمر بها المناطق المحررة ودور الدعاة في مواجهتها.

اجتمع السيد وزير الأوقاف الأستاذ “حسام حاج حسين” ومدير أوقاف أطمة الأستاذ “محمد خالد الحسين” ومسؤول إدارة منطقة أطمة الأستاذ “كفاح جعفر” مع أئمة وخطباء مساجد أطمة، للاستماع إلى مشاكلهم ومناقشة الأوضاع الاقتصادية في الشمال المحرر.

ورحب وزير الأوقاف بالحاضرين مثنياً على جهودهم المبذولة في مواجهة الأزمة التي يمر بها الشمال المحرر نتيجة انخفاض سعر صرف الليرة التركية، كما أكد على دورهم في إيصال الحقائق والتنبيه إلى سبل تجاوز الأزمة بالتعاون بين القوى الثورية كافة وأهالي الشمال المحرر.

وقال السيد وزير الأوقاف “حسام حاج حسين” إن المنهج الرباني في تناقل الأخبار مبني على التثبت من الخبر ثم النقل بأمانة وهنا يبرز دور الخطباء الصادقين الفعال في تبصير الأهالي ورفع وعيهم لتكون كلمة المسلمين في المحرر واحدة.

وأضاف: “إن ما يحل بنا في الشمال المحرر من أزمات اقتصادية إنما هو تأثر بالأزمة العالمية عموما وانهيار سعر صرف الليرة التركية خصوصا، وقد شكلت هذه الأزمات عبئاً كبيراً على أهلنا، وإن الجهات الحكومية تبذل جهوداً جبارة للتخفيف من حدة هذه الأزمة الصعبة”.

وبيّن مدير أوقاف منطقة أطمة الأستاذ “محمد خالد الحسين” أن المرحلة التي تشهدها المنطقة حرجة وتحتاج إلى تضافر جهود الجميع، لأننا كلنا في مركب واحد، داعياً الله عز وجل أن يكشف الغمة عاجلاً غير آجل.

ووضح مسؤول إدارة المنطقة أن الجمعيات الخيرية تواصل عملها في إيصال ما يحتاجه أهالي المخيمات بالتنسيق مع الجهات الحكومية في المنطقة.

وفي نهاية الاجتماع أكد الجميع على ضرورة التماسك في هذه المرحلة وبذل الجهود للتخفيف عن المسلمين في الشمال المحرر لنيل مرضاة الله في قضاء حوائجهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى