آخر الأخباروزارة الزراعة والري

اجتماع المدير العام للزراعة المهندس “أحمد الحمود” بنقيب المهندسين الزراعيين المهندس “عيد العيسى” بحضور رئيس دائرة الحجر الزراعي الأستاذ “ميلاد غانم” ورئيس دائرة الوقاية والشؤون الزراعية المهندس “عبد اللطيف غزال” ورئيس دائرة الأعلاف المهندس “مصطفى المصطفى”، لمناقشة موضوع المستوردات الزراعية والإجراءات الواجب اتخاذها للتحقق من صلاحيتها للاستخدام.

اجتمع المدير العام للزراعة المهندس “أحمد الحمود” مع رئيس دائرة الحجر الزراعي الأستاذ “ميلاد غانم” ورئيس دائرة الوقاية والشؤون الزراعية المهندس “عبد اللطيف غزال” ورئيس دائرة الإعلاف المهندس “مصطفى المصطفى” ونقيب المهندسين الزراعيين المهندس “عيد العيسى”، لمناقشة شؤون المدخلات الزراعية وآليات التحقق من صلاحيتها للاستخدام الزراعي.

وتحدث المهندس “أحمد الحمود” عن أهمية متابعة المدخلات الزراعية لا سيما المبيدات والأدوية الزراعية، مذكرا بدخول عدد من الدفعات عديمة الفعالية -سابقا- تسببت بخسارات كبيرة للمزارعين ولمربي الثروة الحيوانية، إذ أكد عزم الوزارة على وضع آلية عمل مستدامة لتلافي العثرات السابقة.

كما ناقش المدير العام مع الحاضرين سبل متابعة دخول جميع المدخلات الزراعية، وكيفية التأكد من صلاحيتها ودراسة إمكانيه تمديد صلاحية المبيدات والأدوية الزراعية بعد اختبارها بشكل جيد.

وقال بوجوب تشكيل لجنة فحص ومتابعة لجميع المدخلات الزراعية من خلال إجراء الكشف والتحقق (حصر الكمية- سحب العينات- إجراء تجارب عليها- تحليلها مخبريا)

بدوره ذكر المهندس “عبد اللطيف غزال” أنه يمكن للجنة أن تقدم تقريرا عن المواد مرفقا بالتحاليل المخبرية، وترفع مقترحا -حسب النتائج- للمدير العام للزراعة كي يحدد الإجراءات المناسبة: (مصادرة- إتلاف- تمديد صلاحية- توزيع مجاني) بعد إطلاع وزير الزراعة للمصادقة على النتائج والقرار.

واقترح رئيس دائرة الحجر الزراعي المهندس “غانم ميلاد” وضع لصاقات صادرة من مديرية الزراعة تحدد صلاحية المنتجات المدخلة، منعا للتلاعب بالتاريخ أو استبدال العلبة بغير صنف، ما يضمن حقوق الكل لا سيما مربي الثروة الحيوانية والمزارعين.

وشدد نقيب المهندسين الزراعيين على وجوب اختبار جميع المواد من لجنة مختصة قبل إتلاف المواد، وإجراء الكشف وإعداد المقترحات الفنية بهذا الشأن.

في نهاية الاجتماع أكد المهندس “أحمد الحمود” من جديد على متابعة كافة الأمور المتعلقة بالإنتاج الحيواني والزراعي للتأكد من جودة المواد المدخلة قائلا ” هذه أمانة في أعناقنا للحفاظ على مصالح المزارعين ومربي الثروة الحيوانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى