آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

أبرز ما جاء في كلمة رئيس الحكومة المهندس “علي كده” في جلسة مع الفعاليات المدنية والثورية بعد افتتاح طريق باب الهوى – حلب:

أتوجه بالشكر لقيادة المناطق المحررة، والتي سعت دأبها للنهوض بها، بإقامة مشاريع استراتيجية على كامل المناطق المحررة، والانتقال بها إلى مستوى المجتمعات المتقدمة.

برغم استمرار العدوان الروسي الهمجي وقصفه العشوائي والممنهج لتقويض مشروعنا، سنبقى مستمرين في طريقنا التنموي والنهضوي.

إن تدشين طريق (حلب – باب الهوى) هو إحدى ثمرات الجهد الجماعي المتمثل بالعمل التشاركي بين القيادة والحكومة والمجتمع المدني بمستوياته كافة، ونؤكد على ضرورة نقل هذه التجربة إلى مناطق أخرى.

لقد ساهم هذا المشروع بتسهيل الحركة المرورية في المنطقة التي تعد عقدة مواصلات رئيسة بين مختلف المناطق، وسوقاً تجارياً يوفر اليوم معظم المستلزمات.

أنجزنا سابقا عددا من المشاريع التشاركية الحكومية الشعبية، في عامي 2020 و 2021 فشاركنا من خلال وزارة الإدارة المحلية والخدمات في أكثر من 30 مشروعا تشاركيا من بناء مدرسي أو توفير مياه الشرب لقرية، لكن هذا المشروع هو المشروع رقم 1 على مستوى ضخامته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى