آخر الأخبارجلساتحكومةالإنقاذ

السيد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” يبحث مع السيدين وزير الصحة الدكتور “حسين بازار” ووزير الاقتصاد والموارد الأستاذ “باسل عبد العزيز” سبل إيجاد حل لضبط أسعار الأدوية والمستلزمات الطبية في المناطق المحررة بحضور عددٍ من أعضاء نقابة الصيادلة ونقابة الاقتصاديين.

اجتمع السيد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بالسيدين وزير الصحة الدكتور “حسين بازار” ووزير الاقتصاد والموارد الأستاذ “باسل عبد العزيز” بحضور النقابات الاختصاصية متمثلة بنقابة الاقتصاديين ونقابة الصيادلة، وذلك لمناقشة ضبط أسعار الأدوية وعدم التلاعب بها.

افتتح الجلسة السيد رئيس الحكومة بالحديث عن واقع الصيدليات ومعامل الأدوية مشيداً بدور وزارة الصحة ومديرية الرقابة الدوائية في عملها لضبط الأدوية وإنتاجها حتى وصولها إلى الأهالي، وأضاف: “مع انهيار العملة المتداولة في المنطقة وعدم استقرارها بالشكل المطلوب ومنعاً للتلاعب بالأسعار من قبل بعض ضعاف النفوس، فلا بد من إيجاد حل لهذه المشكلة”.

وأردف قائلاً: “الحل الذي سيناقش من قبل الاختصاصيين هو تصدير نشرة أسعار للأدوية بالدولار الأمريكي تقوم عليها وزارة الصحة وفقاً للمعايير والأنظمة التي تراها الوزارة مناسبة بالتشاور مع أصحاب الشأن في النقابات والفعاليات”.

وأوضح وزير الصحة الدكتور “حسين بازار” أن هذا المقترح مفيد لضبط هامش الربح لمعامل الأدوية والصيدليات ومناسب للأهالي حسب سعر الصرف ويمكِّن الرقابة الدوائية من ضبط الأسعار ومعرفة المخالفين، وتسهيل عملية معرفة السعر على الأهالي من خلال التطبيق الذي أطلقته وزارة الصحة والذي يتم تحديثه بشكل يومي، ويمكن للجميع معرفة السعر حسب الآلية المتفق عليها.

ونتج عن الاجتماع بعد تداول الأفكار وطرحها أن يتم تحديد نشرة أسعار الأدوية التي تصدر عن وزارة الصحة بشكل شهري مقيَّمة بالدولار الأمريكي ويباع الدواء للمستهلك بالليرة التركية وفق سعر الصرف الموحد الذي يصدر عن وزارة الصحة بشكل يومي.

وفي الختام أكد رئيس الحكومة المهندس “علي كده” على ضرورة التشديد في المعاملات التجارية وضبط أسعارها بالشكل الأمثل وخاصة الأدوية، لضمان سلامة أهلنا الصامدين في المناطق المحررة من التلاعب بالأسعار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى