آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

السيد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” والمدير العام لمديرية العلاقات العامة الأستاذ “حسن مهان” يجتمعان مع وفد من إدارة منطقة جسر الشغور برئاسة مسؤول المنطقة الأستاذ “علاء عمران” لمناقشة أمور تهم المنطقة على الأصعدة كافة.

استقبل السيد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” والمدير العام لمديرية العلاقات العامة الأستاذ “حسن مهان” وفداً من إدارة منطقة جسر الشغور برئاسة مسؤول المنطقة الأستاذ “علاء عمران” وعدداً من أعضاء الإدارة، لمناقشة العديد من الأمور الخدمية والمعيشية والزراعية، حيث رحب المهندس “علي كده” بالوفد مثمناً حرصهم على المصلحة العامة، واستمع إلى الطلبات الأساسية لأهالي المنطقة.

وهنأ الأستاذ “علاء عمران” السيد رئيس مجلس الوزراء بنيل حكومته الثقة من مجلس الشورى العام للدورة الخامسة، وتحدث عن ضرورة توجيه المنظمات لدعم القطاع الزراعي لا سيما أن المنطقة ذات أرض خصبة للزراعة وأنها قابلة للتطور، مما يساعد في دعم الثروة الزراعية في المنطقة، بالإضافة لضرورة التركيز على الاستمرار في ضخ المياه من مشروع عين الزرقاء لما له من فائدة كبيرة في الري، يعود نفعها على المنطقة بشكل عام وعلى المزارعين بشكل خاص.

وتابع حديثه عن ضرورة دعم العملية التعليمية في المدارس، وكفالة المعلمين المتطوعين بكل السبل المتاحة مقترحاً التنسيق مع الهيئة العامة للزكاة لكفالة المعلمين ودعم المدارس لما لها من أهمية بالغة في نهضة المجتمع.

وأشار إلى ضرورة إصلاح وترميم الطرقات الواصلة إلى المنطقة ودعم المخيمات الموجودة بعوازل مطرية واستبدال خيمهم القديمة.

ووضح المهندس “علي كده” أن الحكومة بمفاصلها كافة تقوم بكل الواجبات الملقاة على عاتقها، إلا أنه قد يتأخر وصول الخدمات بسبب الضغط على المنطقة وعدم استقرارها بشكل تام، وأكد أن الحكومة ستبذل قصارى جهدها في المرحلة القادمة لدعم المناطق المحررة كافة بشكل يناسب الأهالي الصامدين في المنطقة، وأشار إلى ضرورة العمل التشاركي بين الحكومة والأهالي، أن العمل بروح الفريق الواحد له نتائج إيجابية كبيرة.

وفي الختام وجه السيد رئيس مجلس الوزراء الجهات المختصة لدراسة المقترحات والطلبات وتقديم الخدمات قدر المستطاع لتلبية طلبات الأهالي في المناطق المحررة، ومساندتهم في كل الظروف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى