آخر الأخباروزارة التعليم العالي والبحث العلمي

مجلس التعليم العالي في إدلب يحصل على اعتماد شبكة ضمان الجودة في آسيا والمحيط الهادئ (APQN)

تعد شبكة ضمان الجودة في آسيا والمحيط الهادئ (APQN) إحدى شبكات الجودة الخمس في العالم، والتي تعنى بتحسين جودة التعليم العالي، وتعد الأكبر من حيث عدد الأعضاء.

تضم الشبكة 253 عضوا من 45 بلداً في العالم، وأهم أعضائها مجلس الاعتماد البريطاني BAC، ووكالة ضمان الجودة في التعليم العالي QAA في بريطانيا، ومجلس ضمان الجودة في تركياYOKAK، ومجلس اعتماد وتقييم التعليم العالي في تايوان HEEACT، ووكالة الاعتماد والتقييم في كازاخستان IAAR، والرابطة الدولية لاعتماد برامج إدارة الأعمال في ألمانيا FIBAA وغيرها العديد من وكالات ومجالس ضمان الجودة حول العالم.

تعمل هذه الشبكة على تحسين آلية ضمان الجودة، وتبادل الخبرات النظرية والتطبيقية، وتعزيز التعاون الجوهري، ومراجعة نظُم الجودة لآسيا والمحيط الهادئ، كما تعمل على تعزيز ثقافة ضمان الجودة للتعليم العالي حول العالم من خلال عقد العديد من المؤتمرات الأكاديمية الدولية.

إن حصول مجلس التعليم العالي في إدلب على هذه الاعتمادية إنما يزيد من رصيده المهني؛ إذ تعتبر هذه العضوية مهمة كثيراً للطلاب، فهي تفتح الباب أمام المجلس لتوقيع مذكرات شراكة مع هيئات ومجالس تعليم عالٍ دولية، ما يؤدي إلى قبول شهادات طلاب الجامعات المرخصة لدى المجلس في تلك الدول.

وبالنسبة للأكاديميين، فتؤدي هذه العضوية إلى حوكمة وتنظيم عمل مؤسسات التعليم العالي التابعة للمجلس، ما يؤدي إلى شرعنة العملية التعليمية في هذه الجامعات، ليعود بالفائدة الكبيرة على الكادر التدريسي في الجامعات المرخصة لدى المجلس عند رغبة الكادر التدريسي في العمل لدى الجامعات الأجنبية أو المشاركة في أبحاث ومؤتمرات، وما إلى ذلك من نشاطات علمية وأكاديمية.

وتعد هذه الخطوة (الاعتمادية) هي الأولى من نوعها التي يحققها مجلس التعليم العالي والتي من شأنها أن تكون بوابة في طريق تحقيق إنجازات أخرى من هذا النوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى