آخر الأخباروزارة الزراعة والري

(المكافحة المتكاملة لأهم آفات الزيتون) عنوان ندوة إرشادية نظمتها وزارة الزراعة والري بالتعاون مع نقابة المهندسين الزراعيين في مدينة كفرتخاريم.

عقدت وزارة الزراعة والري بالتعاون مع نقابة المهندسين الزراعيين ندوة إرشادية في مدينة كفرتخاريم بعنوان (المكافحة المتكاملة لأهم آفات الزيتون)، بحضور ممثلين عن نقابة المهندسين الزراعيين وعن الجمعيات الفلاحية وعدد من المزارعين وفعاليات محلية.

وتحدث نقيب المهندسين الزراعيين المهندس الزراعي “مصطفى المصطفى” عن حالة التدهور التي أصابت أشجار الزيتون وإهمالها نتيجة ظروف الحرب، مشيرا إلى (أهمية هذه الشجرة) وضرورة العناية بها وطرق التصدي للآفات الحشرية التي تصيبها من خلال الحفاظ على أعدائها (الحيوية)، مؤكدا أن على المزارعين أن يقللوا ما أمكن من استعمال المبيدات الحشرية.

وتحدث المدير السابق لمكتب الزيتون المهندس “زكريا قواس” -بشكل مفصل- عن الحشرة الأولى من حيث الضرر الاقتصادي وهي ذبابة ثمار الزيتون وأضرارها على الثمار والزيت وأهمية مراقبة أعدادها وأخذ القراءات بشكل دوري من خلال المصائد الغذائية التي وُزعت على المناطق التابعة للدوائر الزراعية، كما نصح المزارعين بالتقليم المتوازن وفلاحة حقول الزيتون من أجل التخلص من اليرقات والعذارى المتعذرة تحت سطح التربة.

بعد ذلك انتقل الأستاذ “زكريا قواس” للحديث عن الحشرة الاقتصادية الثانية وهي عثة الزيتون وعن خطرها وأضرار الجيل الزهري على العقد وأضرار الجيل الثمري على الثمار ونوعية الزيت وما تسببه من أضرار فادحة كل عام، وختم بالحديث عن حشرة حفار الساق وما تسببه من أضرار كارثية على شجرة الزيتون نفسها.

وتخللت الندوة أسئلة ونقاشات عن بعض أمراض الزيتون الأخرى مثل حشرة نيرون الزيتون وذبابة أفرع الزيتون وذبابة أوراق الزيتون ومرض ذبول الزيتون وطرق الوقاية منها، فقد نصح المهندسون الزراعيون بألا تزرع نباتات العائلة الباذنجانية والقرعية ضمن حقول الزيتون وتجنب الفلاحات العميقة التي تساهم بنقل المرض.

كما أشار رئيس دائرة زراعة كفرتخاريم المهندس الزراعي “محمد الخطيب” عن التعاون والتواصل النشط ما بين الدائرة والفلاحين من أجل الوقوف على وضع كل آفة تصيب شجرة الزيتون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى