آخر الأخباروزارة الزراعة والري

المديرية العامة للزراعة بالتعاون مع نقابة المهندسين الزراعيين تعقد ندوة بعنوان (المكافحة المتكاملة لآفات الزيتون) في منطقة أريحا، وذلك مع اقتراب موسم جني هذا المحصول المهم للمزارعين.

شارك جمع غفير من مزارعي منطقة أريحا الندوة الإرشادية التي دعت إليها وزارة الزراعة بالتعاون مع نقابة المهندسين الزراعيين، للحديث عن أخطر الآفات التي تصيب أشجار الزيتون، والطرق الناجعة لتجنب أضرارها على المحصول.

في البداية تحدث المهندس “زكريا قواس” بشكل موسع عن الحشرة الأولى من حيث الضرر الاقتصادي وهي ذبابة ثمار الزيتون وأضرارها على الثمار والزيت وأهمية مراقبة أعدادها وأخذ القراءات بشكل دوري من خلال المصائد الغذائية التي وُزعت على المناطق التابعة للدوائر الزراعية، كما نصح المزارعين بالتقليم المتوازن وفلاحة حقول الزيتون من أجل التخلص من اليرقات والعذارى المتعذرة تحت سطح التربة.

ثم انتقل للحديث عن الحشرة الثانية وهي عثة الزيتون مشيرا إلى خطرها وأضرار الجيل الزهري على العقد وأضرار الجيل الثمري على الثمار ونوعية الزيت، وما تسببه من أضرار اقتصادية فادحة كل عام، وختم بالحديث عن حشرة حفار الساق وما تسببه من أضرار كارثية على شجرة الزيتون نفسها.

بدوره تحدث نقيب المهندسين الزراعيين المهندس الزراعي “مصطفى المصطفى” عن تدهور أشجار الزيتون وإهمالها نتيجة ظروف الحرب مشيرا إلى أهمية هذه الشجرة وضرورة العناية بها وطرق التصدي للآفات الحشرية التي تصيبها من خلال الحفاظ على أعدائها الحيويين وذلك بتقليل استخدام المبيدات الحشرية ما أمكن.

وتخلل الندوة أسئلة ونقاشات عن بعض أمراض الزيتون الأخرى مثل حشرة نيرون الزيتون وذبابة أفرع الزيتون وذبابة أوراق الزيتون ومرض ذبول الزيتون وطرق الوقاية منها، فقد نصح المهندسون الزراعيون بألا تزرع نباتات العائلة الباذنجانية والقرعية ضمن حقول الزيتون وتجنب الفلاحات العميقة التي تساهم بنقل المرض.

كما أشار رئيس دائرة الوقاية والشؤون الزراعية المهندس “عبد اللطيف غزال” إلى قيام الدائرة بنشر مصائد فرمونية لمراقبة أجيال حشرة ذبابة ثمار الزيتون، وقال إنه سيصدر قريباً -عبر صفحات الوزارة- تعميم حول حالة الحشرة وما إن كان هناك حاجة للمكافحة بالمبيدات أو إن الحشرة لا تشكل خطراً اقتصادياً على المحصول.

الجدير ذكره أن الوزارة تعمل باستمرار على التعاون مع مختصين زراعيين وخبراء في مجال الآفات الموجودة في الشمال المحرر لمكافحتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى