آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

رئيس مجلس الوزراء يجتمع مع مهجري دمشق وريفها للاطلاع على مشاكلهم وحلها.

اجتمع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” مع مندوبي دمشق وريفها من المهجرين، وذلك للوقوف على الصعوبات التي تواجههم، والاستماع إلى شكاويهم واحتياجاتهم.

ونوقش في الاجتماع مشروع الإغاثات الإنسانية ومراقبة إيصالها لجميع المهجرين بشكل منظم ومتساوٍ، كما طرحت مسألة الكفاءات العلمية والخبرات الإدارية لدى المهجرين، ورفد الأعمال الحكومية والمؤسساتية بها.

وأكد رئيس الوزراء على ضرورة توحيد المهجرين بمعرفين، أو مخاترة متعارف عليهم لدى أبناء المنطقة لتسهيل التواصل، بالإضافة إلى تخصيص أماكن لتسجيل الواقعات المدنية، وتعميمها من قبلهم.

وتحدث المندوبون عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي الصعب الذي يعيشه معظم أبناء المحرر بسبب عدم الاستقرار، وضرورة العمل على تقديم الخدمات الأساسية لهم، خاصةً في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية وغلاء المعيشة، وفتح المجال لهم لتقديم شكواهم ومشاكلهم للبحث فيها.

وخُتم الاجتماع باعتماد مندوب اختاره الحاضرون ليكون ممثلا عنهم، حيث سيعيَّن في مديرية المهجرين، بشرط أن يعمل على تحقيق وتحصيل حقوق المهجرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *