آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

رئيس مجلس الوزراء يجتمع مع وزيري الزراعة والاقتصاد في حكومة الإنقاذ السورية

اجتمع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” مع وزير الاقتصاد والموارد المهندس “باسل عبد العزيز” ووزير الزراعة والري المهندس “محمد الأحمد”، لبحث ودراسة آلية تسعير موسم القمح للعام 2020، للحفاظ على الأمن الغذائي في المناطق المحررة، بما يتناسب مع المزارعين والتجار، وذلك بحضور عدد من موظفي الوزارتين.

وتحدث وزير الزراعة عن أهمية الزراعة في المناطق المحررة وخصوصاً مادة القمح التي تعتبر المصدر الرئيسي المنتج لمادة الطحين التي تُنتج القوت الأساسي للأهالي، مؤكداً على ضرورة دعم المزارعين في المحرر لتشجيعهم على الاستمرار في العمل الزراعي والمحافظة على الأمن الغذائي.

وأشار وزير الاقتصاد والموارد إلى دورهم الكبير في التخطيط الاقتصادي الذي عينت له لجنة مختصة لدراسته، وضمان سعر مناسب للمزارع خاصة مع ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية، مؤكداً على أن السعر سيكون مشجعاً للمزارعين وضامنا حق الأهالي.

وشرح مدير شركة الخزن والتسويق آلية استلام القمح من المزارعين دون وجود وسطاء من التجار بما يضمن عدم التلاعب، ذاكراً أن المراكز ستتوزع على أكثر من منطقة في الشمال المحرر، لضمان أمن وسلامة المزارع والمحصول.

وختاماً أشاد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بدور الوزارتين في عملهم الجاد والدؤوب الذي ينهض بالواقع الزراعي والاقتصادي في مناطقنا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى