آخر الأخباروزارة الإدارة المحلية والخدماتوزارة الاقتصاد و الموارد

اجتمع وزير الاقتصاد والموارد الأستاذ “باسل عبد العزيز” ووزير الإدارة المحلية المهندس “قتيبة الخلف” ومعاون وزير الزراعة الأستاذ “أحمد الكوان” والمدير العام للتجارة والتموين الأستاذ “خالد الخضر” مع أصحاب الفعاليات التجارية في أسواق الهال، وممثلين عن الاتحاد العام للفلاحين، لمناقشة آليات تداول العملة التركية في المناطق المحررة.

لإنصاف المزارع والمستهلك في ظل تداول العملة الجديدة، اجتماع وزيري الاقتصاد والإدارة المحلية مع التجار والمزارعين

اجتمع وزير الاقتصاد والموارد الأستاذ “باسل عبد العزيز” ووزير الإدارة المحلية الأستاذ “قتيبة الخلف” ومعاون وزير الزراعة والري المهندس “أحمد الكوان” والمدير العام للتموين الأستاذ “خالد الخضر” مع ممثلين عن الفلاحين وتجار الخضار في أسواق الهال من بعض المناطق.

واستمع الوفد الحكومي لشكاوى المزارعين المتعلقة ببخس حقوقهم عند بيعهم منتجاتهم بالعملة السورية التي يصدرها النظام المجرم، والتي أصبحت تسبب لهم خسائر كبيرة لضعف قيمتها الشرائية وعدم استقرارها.

وشرح وزير الاقتصاد الأستاذ “باسل عبد العزيز” موضوع تسعير الخضار على الليرة التركية، وفوائده العائدة على المزارعين والتجار والمستهلكين على حد سواء، مؤكدا حرص الوزارة على الإنصاف في التعاملات التجارية، بما يزيد من ثقة القطاعات الإنتاجية بأسواق المناطق المحررة.

وتحدث وزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف” عن عمل وزارته بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والداخلية، لضبط الحركة داخل أسواق الهال والأسواق الشعبية وتسهيل جولات التموين لضبط للأسعار ومراقبتها والعمل على تنظيم دخول وخروج الشاحنات وتأمين حماية العاملين.

وأشار معاون وزير الزراعة إلى أهمية هذا المشروع، وإلى فوائده على المزارعين من حيث زيادة الإنتاج الزراعي، منبها إلى أن التعامل بعملة النظام المتأرجحة يؤثر سلبا على الزراعة ويساهم في انخفاض الإنتاج.

واتفق الحضور على تداول العملة التركية ضمن أسواق الهال، وتسعير جميع المواد بها، حفاظا على حقوق المزارع، ولتجنب التلاعب بالأسعار ولضبط الأسواق وسهولة المراقبة.

وختم الوزير بقوله: :إن طرح التداول بالليرة التركية جاء كخطوة ضمن سلسلة من التدابير التي أجرتها حكومة الإنقاذ السورية، لتجنب الأضرار المترتبة على انهيار العملة السورية، فثبتت أسعار الخبز والمحروقات، وأصدرت لوائح بالأسعار التقريبية للمنتجات الغذائية بالتسعيرة الجديدة توافقا مع الليرة التركية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *