آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” يجتمع بأعضاء المجلس المحلي لبلدة رام حمدان، بحضور وزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف” ووزير التربية والتعليم الأستاذ “عادل حديدي”، لإقرار مشروع بناء مدرسة بجهود الأهالي ودعم حكومة الإنقاذ

حكومة الإنقاذ السورية تدعم مساعي الأهالي بمشروع بناء مدرسة في بلدة رام حمدان

اجتمع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” ووزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف” ووزير التربية والتعليم الأستاذ “عادل حديدي” بالمجلس المحلي لبلدة رام حمدان وعدد من الوجهاء لإقرار مشروع بناء مدرسة في البلدة.

وتحدث رئيس مجلس الوزراء عن ضرورة دعم قطاع التعليم، خاصة بعد القصف الممنهج من النظام المجرم على المنشآت التعليمية في الشمال المحرر بغية حرمان الأهالي من التعليم، مشيرا إلى أن إصرار الأهالي على تعليم أبنائهم هو ما يجعل العملية التعليمية ناجحة، وأضاف “إننا في حكومة الإنقاذ ندعم المشاريع التعليمية بكل طاقاتنا وبكل الإمكانيات المتاحة لدينا”.

و أشاد وزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف” بتعاون المجلس المحلي في بلدة رام حمدان مع الحكومة في المشروع الحكومي الشعبي الذي تكلل ببناء مدرسة تعليمية، برعاية رئاسة مجلس الوزراء ومشاركة الأهالي، وقال “هذه هي الوحدة التي أمرنا الله بها و التي نقطف ثمرتها نجاحا في بناء جيل متعلم ومثقف”.

وشكر وزير التربية والتعليم أهالي البلدة على هذه الخطوة المباركة النابعة من وعيهم بأهمية التعليم مؤكدا أن وزارة التربية والتعليم ستقف مع مثل هذا المشاريع بكل إمكاناتها لتغطية المدارس بالكادر التعليمي الجيد، خدمة للمقيمين والمهجرين.

وفي الختام أوعز المهندس”علي كده” إلى دعم المشروع بتقديم مبلغ مالي كمرحلة أولى، وببعض مواد البناء اللازمة لإكمال المشروع، للمساعدة في بناء سوريا الخالية من الميليشيات ومن الظلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *