آخر الأخباروزارة الإدارة المحلية والخدماتوزارة الصحة

وزير الإدارة المحلية الخدمات المهندس “قتيبة الخلف” ووزير الصحة الدكتور “أيمن جبس” ومسؤول المنطقة الوسطى الأستاذ “محمد عبدالرحمن” يجتمعون بخلية أزمة كورونا الخاصة بمدينة سرمين، من أجل التنسيق بين الجهات العامة لحصر الإصابات وتأمين احتياجات الأهالي في المدينة

اجتماع وزير الإدارة المحلية ووزير الصحة ومسؤول المنطقة الوسطى مع خلية أزمة كورونا الخاصة بمدينة سرمين

اجتمع وزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف” ووزير الصحة الدكتور “أيمن جبس” ومسؤول المنطقة الوسطى السيد “محمد عبدالرحمن” بمدير الإدارة المحلية والخدمات في المنطقة الوسطى الأستاذ “حسن الفجر” وبرئيس المجلس المحلي في بلدة سرمين المهندس “علي الطقش” وعدد من المختصين، لبحث تطورات مرض كورونا في مدينة سرمين، وكيفية التعامل مع المصابين والمخالطين لهم.

واستمع الحضور إلى رئيس المجلس المحلي لبلدة سرمين المهندس “علي الطقش” عن شرحه لواقع المدينة من حيث عدد المصابين والمخالطين لهم والذي يبلغ المئة، مرشحة للزيادة، كما عرض احتياجات المدينة من المواد الأساسية والخدمية أثناء الحجر.

وتحدث وزير الصحة الدكتور “أيمن جبس” عن الواقع الصحي في المدينة وكيفية التعامل مع الحالات المصابة، وعن التحاليل الطبية للمخالطين لهم، و إلزامهم بالحجر المنزلي، مع إيصال ما يحتاجونه إلى منازلهم، مشيرا إلى جهود وزارة الصحة في تعقيم المدينة بشكل دوري بالتعاون مع المجلس المحلي.

وأكد الدكتور “أيمن جبس” على ضرورة إرسال الفرق الطبية للمدينة لتوعية الأهالي بخصوص تجنب التجمعات والتزام المنازل خوفاً من تزايد عدد الإصابات، إضافة لنشر الإعلانات التي تقدم النصائح الطبية التوعوية لأهالي المدينة.

وأشاد مسؤول المنطقة الوسطى الأستاذ “محمد عبدالرحمن” بجهود الجهات الأمنية المختصة بتأمين مداخل المدينة لمنع الدخول والخروج منها إلا للطواقم الطبية والحالات التي تقرها وزارة الصحة.

وأعرب وزير الإدارة المحلية والخدمات عن استعداد وزارته للعمل بكامل طاقتها واستنفار كافة كوادرها ومؤسساتها لتأمين الخدمات الضرورية لأهالي مدينة سرمين، وذلك عن طريق مجلسها المحلي الذي أخذ على عاتقه قيادة الأزمة داخل المدينة باعتباره الممثل الرسمي لأهالي البلدة.

وأشار وزير الإدارة المحلية والخدمات إلى عجز الدول الكبرى التي تمتلك أجهزة متطورة وتعيش حالة استقرار عن السيطرة على جائحة كورونا، مؤكدا أنه رغم الإمكانيات المحدودة وأوضاع الحرب على مدى ثمان سنوات، فإن الحكومة تبذل كامل جهدها لوقاية الأهالي من تفشي جائحة كورونا في المحرر، سائلا الله السلامة والعافية لسكان سرمين وكافة أهالي المناطق المحررة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *