آخر الأخباروزارة الإدارة المحلية والخدمات

مشاركة رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” ووزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف” ووزير الاقتصاد والموارد المهندس “باسل عبد العزيز” في ندوة لتطوير العمل الهندسي في المناطق المحررة، بحضور أعضاء من نقابة المهندسين من فرعي حلب و إدلب، ومجموعة كبيرة من مهندسي الشمال المحرر.

لتسريع وتيرة العمل، رئيس مجلس الوزراء ووزيرا الاقتصاد والإدارة المحلية يشاركون بندوة لتطوير العمل الهندسي

شارك رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” ووزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف” ووزير الاقتصاد والموارد المهندس “باسل عبد العزيز” بندوة لتطوير العمل الهندسي في المناطق المحررة، بحضور رئيس فرع إدلب لنقابة المهندسين المهندس “عماد شعبان”، ورئيس فرع حلب المهندس “أحمد مسطو” وعدد من أعضاء النقابة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” على أهمية القطاع الهندسي في نقل المجتمع إلى مستوى جديد، سواء في الشركات والمشاريع الضخمة أو في الأعمال الصغيرة الفردية، مشيرا إلى أن واجب المهندس أيا كان موقعه في توفير سبل العيش المريح للمجتمع، وتطوير البيئة، وتجديد الجانب الفني فيها دون المساس بالقيم والمبادئ العامة في مجتمعنا.

وشدد وزير الإدارة المحلية والخدمات على سعي وزارته لتحقيق التنمية العمرانية عبر مشاريع هندسية في البنى التحتية للشمال المحرر، داعيا إلى تعاون فعال مع نقابة المهندسين، وإلى انضمام جميع المهندسين إليها، سعيا لتوحيد الجهود نحو إعادة البناء، حيث صرح أننا أحوج ما نكون في هذه الظروف إلى مهندسين ثوريين، وضرورة الاهتمام بالمهندسين الشباب وتطوير خبراتهم ومهاراتهم لإدخالهم إلى سوق العمل الهندسي فهم جيل الهندسة الصاعد.

ووجه المهندس “قتيبة الخلف” رسالة إلى المهندسين الحضور أن وزارة الإدارة المحلية والخدمات تمد يدها للتعاقد مع جميع المهندسين الاختصاصيين ذوي الخبرة بعقود خبرة، لتطوير العمل الهندسي في الوزارة.

وتحدث عدد من الحاضرين عن الإنجازات الهندسية التي تحققت، وعن الخطط المستقبلية، مؤكدين على ضرورة تطوير العمل الهندسي وتنسيق الجهود وتوثيق الصلة بين الحكومة وجميع مهندسي الشمال المحرر، ليأخذوا دورهم في البناء والتنمية على هذه الأرض المباركة التي حررت بدماء الشهداء الأبطال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى