آخر الأخبارحكومةالإنقاذوزارة التربية والتعليم

رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” يجتمع بوزير التربية والتعليم الأستاذ “عادل حديدي” ومديري الوزارة، لمناقشة خطة عمل الربع الأخير من عام 2020 وما أنجز خلال فترة الامتحانات والتصحيح.

رئيس الوزراء يستمع من وزير التربية والتعليم إلى خطة الوزارة بشأن العام الدراسي القادم

اجتمع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بوزير التربية والتعليم الأستاذ “عادل حديدي” ومعاونه الأستاذ “زياد العمر”، بحضور مدير الموارد البشرية في رئاسة مجلس الوزراء الأستاذ “عبدالله المصري” ورئيس هيئة التخطيط والإحصاء الأستاذ “فواز هلال” ومديري المجمعات التربوية ومديريات التربية.

وجرى النقاش حول الأعمال التي نفذتها وزارة التربية والتعليم خلال هذا العام، وحول الخطة التي رسمتها لعمل الأشهر القادمة.

وتحدث وزير التربية والتعليم الأستاذ “عادل حديدي” عن رفد الكادر التعليمي بمعلمين ذوي تأهيل تربوي وتخصصي ممتاز عوضا عن العاملين الذين كانوا يتعاملون مع أجهزة النظام المجرم.

وقال وزير التربية: “بفضل الله، تضافرت الجهود لإنجاح العملية الامتحانية بنتائج متميزة رغم كل الصعوبات التي واجهتنا من قصف ممنهج على المدارس والمنشآت التعليمية، إضافة إلى جائحة كورونا”

واستمع رئيس الحكومة إلى شرح الأستاذ “عادل حديدي” عن عمل مديريات الرقابة، والتعليم الشرعي، والمناهج، حيث أكد أن العاملين فيها يشكلون فريقا واحدا يسعى للوصول إلى مستوى متميز في التربية والتعليم.

وأوضح رئيس هيئة التخطيط الأستاذ “فواز هلال” أن خطة وزارة التربية مطابقة للمعايير المعتمدة، مشيرا إلى عدة نقاط بحاجة إلى إعادة صياغة أو تعديل لتكون بالصورة المطلوبة.

وحثّ رئيس مجلس الوزراء الحضور على عدم الاكتفاء بما أُنجز، بل لا بد من متابعة السعي لتطوير التعليم ومراجعة العمل السابق لكشف الثغرات وسدها مستقبلا.

وفي الختام شكر رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” الحاضرين على جهودهم، مؤكدا أن الحكومة تستقبل كل الاقتراحات التي من شأنها تطوير العملية التعليمية للنهوض بمستقبل هذا الجيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *