آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

اجتماع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بوفد من إدارة منطقة جبل الزاوية لمناقشة الأمور الخدمية والصحية والمعيشية، وسبل دعمها في المنطقة.

انطلاقا من تحمل المسؤولية تجاه الأهالي، رئيس مجلس الوزراء يجتمع مع إدارة منطقة جبل الزاوية

اجتمع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بوفد من إدارة منطقة جبل الزاوية للحديث عن الصعوبات التي تواجه الأهالي في المنطقة، ومناقشة استكمال الخدمات الأساسية فيها.

وعرض أعضاء من الوفد عددا من الحاجات الأساسية التي تفتقر إليها بعض القرى، مثل مياه الشبكات، والنقطة الطبية، مشيرين إلى مطالبتهم لعدة جهات قبيل تشكيل إدارة المنطقة جبل الزاوية بتوفير هذه الخدمات، ولكن دون جدوى.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء عن استعداد الحكومة لتلبية مطالب أهالي قرى وبلدات الجبل حسب الإمكانيات المتوفرة لدى الحكومة، مؤكدا على دعم المنطقة بنقطة طبية متكاملة بعد التنسيق مع وزارة الصحة، وأبدى استعداد الحكومة لتوصيل الخبز إلى المنطقة أو تفعيل أحد الأفران فيها، وأضاف: “سنقوم بإيصال المياه لأهلنا الصامدين في مناطق الجبل في أقرب وقت ممكن، وهذا واجبنا تجاههم”.

وناقش المهندس “علي كده” تفعيل دائرة للشؤون المدنية في مدينة أريحا، تكون مرجعية لأهالي جبل الزاوية، ما يخفف عنهم أعباء السفر والتنقلات، كما تطرق إلى العمل على تعيين قاض شرعي في أريحا.

واختتم الاجتماع بالتأكيد على ضرورة تشجيع الأهالي على الثبات في ديارهم، حيث وعد رئيس مجلس الوزراء بتقديم كل ما يلزم لأهالي المناطق المحررة حسب الإمكانيات المتاحة، قائلا: “نحن وأهلنا المدنيون في المناطق المحررة جسد واحد، وبتكاتفنا سننتصر بإذن الله، ونصل إلى تحقيق أهداف ثورة الكرامة التي ثرنا من أجلها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *