آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

اجتماع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” مع أعضاء هيئة الرقابة والتفتيش في الحكومة للاستماع إلى المشاكل التي تواجههم ومناقشة اقتراحات تطوير العمل.

في سبيل دعمها وتأكيدا على صلاحياتها، رئيس مجلس الوزراء يجتمع بأعضاء الهيئة العامة للرقابة والتفتيش

اجتمع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بأعضاء الهيئة العامة للرقابة والتفتيش، بحضور الأمين العام للحكومة الأستاذ “عبد الغني سحاري”، لمناقشة سبل تطوير عملهم والحديث عن المعوقات التي تواجه إنجاز مهامهم.

واستمع المهندس “علي كده” إلى شرح أعضاء اللجنة لتفاصيل عملهم، وإلى حديثهم عن أهم المعوقات التي يواجهونها أثناء تأدية مهامهم، مثل التدخلات غير المشروعة، إضافة إلى ضعف التنسيق بين دوائر ومديريات الحكومة من جهة وبين الهيئة العامة للرقابة والتفتيش من جهة أخرى.

وطالب الأعضاء رئيس الحكومة بإيجاد بطاقات تعريفية يحملونها معهم خلال جولاتهم، تتضمن صلاحيات محددة مدعومة من قبل رئاسة مجلس الوزراء، ليتمكنوا من العمل دون عوائق.

وأكد رئيس مجلس الوزراء على أهمية العمل الرقابي للمؤسسات العامة، مشددا على دعم الحكومة لعمل اللجنة بكل السبل المتاحة لديها، وقال: “نحن نثق بموظفينا وكوادرنا، ولكن الجانب الرقابي أمر مهم ليس للرقابة لذاتها وإنما من باب التطوير والتحسين والارتقاء بالعمل الوظيفي”.

وأعلن رئيس الحكومة أنه سيعمل على زيادة التنسيق بين الهيئة العامة للرقابة والتفتيش وبين كافة الجهات العامة، موافقا على طلبهم بالحصول على بطاقات تعريفية تعينهم على تنفيذ مهامهم.

وتحدث المهندس “علي كده” عن تطوير العمل العام من خلال معاقبة المسيئين والمتهاونين، ومكافأة المجتهدين المثابرين الذين لا يدخرون جهداً في سبيل أداء عملهم بسرعة وإتقان، وصولا إلى تحقيق مبادئ الثورة وأهدافها، ومن أهمها محاربة الفساد الإداري.

وتتبع الهيئة العامة للرقابة والتفتيش مباشرة لرئاسة مجلس الوزراء، وتختص بمراقبة عمل المديريات والعاملين فيها، كما تهتم بالتفتيش والمحاسبة والتدقيق على الموارد المالية والمصروفات، لضمان أداء المهام الحكومية على أتم وجه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *