آخر الأخباروزارة الزراعة و الري

اجتماع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بوزير الزراعة المهندس “محمد الأحمد” ومعاونه المهندس “أحمد الكوان” وعدد من موظفي الوزارة، للاستماع إلى أهم الأعمال التي نفذتها وزارة الزراعة والري خلال العام الجاري.

للحفاظ على زخم المشاريع الزراعية ووضع استراتيجيات لتطوير المحاصيل، اجتماع رئيس الحكومة ووزير الزراعة

اجتمع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بوزير الزراعة والري المهندس “محمد الأحمد” ومعاونه المهندس “أحمد الكوان” لمناقشة أهم أعمال الوزارة خلال الشهور الماضية، وللاستماع إلى المقترحات الكفيلة بتطوير القطاع الزراعي الذي يعتبر مصدر دخل أساسي لنسبة كبيرة من الأهالي في المناطق المحررة.

وتحدث وزير الزراعة والري المهندس “محمد الأحمد” عن أعمال الوزارة، مشيراً إلى التعاون المثمر بين وزارته ووزارة الاقتصاد والموارد في شراء موسم القمح من المزارعين بسعر هو الأعلى في سوريا، منوها بدور المديريات التي تعمل ضمن الوزارة، والتي تبذل قصارى جهدها لتأمين محصول زراعي سليم خالٍ من الأمراض، من خلال جولات دورية للجان مختصة على الأراضي الزراعية لفحص المحاصيل.

وأوضح وزير الزراعة دور مديرية الصحة الحيوانية التي تحرص على الثروة الحيوانية، لضمان وصول الغذاء سليما إلى المستهلك، مضيفا أنها أجرت عدة ندوات من شأنها الارتقاء بالعمل الزراعي والحفاظ على الثروة الحيوانية، إضافة إلى الدورات التدريبية لعدد من الكوادر، بما يحقق زيادة خبرتهم وتحسين أدائهم للمهام التي يكلفون بها.

وناقش رئيس مجلس الوزراء مع وزير الزراعة استراتيجيات تطوير عمل الوزارة، حيث تطرقا إلى توسيع عمل المخابر التابعة للوزارة ورفدها بالاختصاصيين، وإحداث شعب جديدة في عدد من المناطق، لتلبية حاجة المزارعين.

وشكر المهندس “علي كده” جميع العاملين في وزارة الزراعة والري، الذين يهتمون بسلامة القطاع الزراعي وزيادة مردود المحاصيل، من خلال تأمين الري وتنظيمه بالطرق الصحيحة والمحافظة على الثروة الحيوانية، لضمان الأمن الاقتصادي والغذائي لأهالي المحرر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *