آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

اجتماع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” ووزير الإدارة المحلية والخدمات الأستاذ “قتيبة الخلف” برئيس مجلس شورى القبائل والعشائر الشيخ “عبد المنعم الناصيف” وعضو المجلس الشيخ “خلدون الأحمد” بحضور أمين سر رئاسة مجلس الوزراء الأستاذ “عبد الله الشاوي” لمناقشة عدد من الموضوعات العامة والاستماع إلى المقترحات المتعلقة بتحسين الحياة المعيشية للأهالي.

لمناقشة مشاكل أهالي المحرر وشكاواهم، رئيس الحكومة ووزير الإدارة المحلية يجتمعان برئيس مجلس شورى القبائل والعشائر

اجتمع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” ووزير الإدارة المحلية الأستاذ “قتيبة الخلف” برئيس مجلس شورى القبائل والعشائر الشيخ “عبد المنعم الناصيف” وعضو المجلس الشيخ “خلدون الأحمد” بحضور أمين سر رئاسة مجلس الوزراء الأستاذ “عبد الله الشاوي”، وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات العامة والاستماع إلى المقترحات المتعلقة بتحسين الحياة المعيشية للأهالي.

 


وتحدث رئيس مجلس الوزراء عن الوعي الكبير الذي أصبح يتصف به أهالي المحرر، متمثلا بالشعور بالمسؤوليات العامة، والذي يظهر في التكافل الاجتماعي، وفي تنفيذ المشاريع التشاركية بكافة المناطق المحررة.

وأعرب الشيخ “عبد المنعم الناصيف” عن تقديره للأداء الأمني للحكومة، والذي أصبح مثالا يحتذى في المنطقة، منوها بالتنظيم التدريجي الذي ينتهج في الجانب الاقتصادي، مثل تثبيت الأسعار بالعملة التركية لتصبح الأسعار شبه ثابتة.

وأكد على أهمية التعاون والتنسيق مع وزارات الحكومة لما فيه المصلحة العامة قائلا: “نحن كمجلس شورى العشائر نقف بجانب الحكومة وندعم مشروعها الإنقاذي للنهوض بالواقع الاقتصادي والإداري والاجتماعي في المناطق المحررة”.

وشدد الشيخ “خلدون الأحمد” على ضرورة زيادة الاهتمام بأمور المخيمات من كافة النواحي وزيادة الدعم بدرجة أكبر، وخاصة مع اقتراب الشتاء بما يحمله من برد وتجمع لبرك الماء، شاكراََ الحكومة على جهودها المبذولة حتى الآن مع المطالبة بتعبيد طرقات المخيمات.

وحث رئيس مجلس الوزراء على ضرورة تكثيف اللقاءات الشعبية والاستماع إلى مطالب الأهالي حتى تنفذ حسب الإمكانيات المتاحة، معتبرا تحسين واقع الشمال المحرر أمانة في عنق كل ذي تكليف ومسؤولية مشتركة على الجميع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *