آخر الأخبارحكومةالإنقاذوزارة التعليم العالي

اجتماع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بوزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور “فايز الخليف” ورئيس جامعة إدلب الدكتور “أحمد أبو حجر” وعدد من الكوادر التعليمية في جامعة إدلب وجامعة الشمال ومستشفى إدلب الجامعي، لإجراء مراجعة شاملة لأعمال الوزارة خلال المدة السابقة، ومناقشة تطوير الأداء الأكاديمي مستقبلا.

رئيس الحكومة يجتمع بوزير التعليم العالي وعدد من رؤساء الجامعات العاملة في الشمال المحرر

اجتمع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بوزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور “فايز الخليف” ورئيس جامعة إدلب الدكتور “أحمد أبو حجر”، ومدير مستشفى إدلب الجامعي الدكتور “أحمد الجرك” وعدد من الكوادر الأكاديمية في جامعات الشمال المحرر، لإجراء مراجعة شاملة لأعمال الوزارة خلال الفترة السابقة، ومناقشة المقترحات العملية لتطوير كفاءة التعليم الأكاديمي في الجامعات العامة والخاصة.

وتحدث وزير التعليم العالي والبحث والعلمي عن أعمال وزارته مثل الإشراف على عمل الجامعات الخاصة بعد منح التراخيص اللازمة لها، ومتابعة عمل جامعة إدلب وجامعة الشمال، والاهتمام بالطلبة في كافة الاختصاصات لا سيما الطبية والهندسية منها، وأضاف: “بفضل الله وصلنا إلى مرحلة مهمة جداً وهي قبول طلاب جامعاتنا في إحدى دول الجوار، لإكمال دراسات الماجستير والدكتوراه في جامعاتها” مشيراً إلى المنحة التركية الأخيرة.

وبين الدكتور “أحمد أبو حجر” أن مستشفى إدلب الجامعي وصل إلى مرحلته النهائية، وهو نتاج تعاون بين الجامعة والحكومة ومعبر باب الهوى، حيث سيتمكن طلبة السنوات الأخيرة من الاختصاصات الطبية متابعة التطبيق العملي لعلومهم وصقل مهاراتهم وخبراتهم تحت إشراف كبار الأطباء الاختصاصيين في المنطقة.

وأشار الوزير إلى تفعيل مديرية التدريب والتأهيل وتوسيع عملها في جامعة إدلب بعد افتتاح مبنى جديد لها ضمن الجامعة وبكوادر مختصة قادرة على رفع المستوى العلمي للمتدربين بكافة العلوم.

وقدم رئيس جامعة إدلب مقترحا بتوظيف خريجي كليات الهندسة بشكل مباشر في العمل العام ليتمكنوا من خدمة المناطق المحررة عبر الحكومة، كما اقترح أعضاء من مجلس الجامعة تشكيل اتحاد لطلبة جامعة إدلب، يكون له دور محوري في حل مشاكلهم وإيصال مطالبهم وهمومهم إلى رئاسة الجامعة، ما يسهم في تعزيز روح التعاون والعمل المشترك بين طلبة الجامعة.

وفي ختام اللقاء شكر رئيس مجلس الوزراء الحاضرين، موصلا شكره من خلالهم إلى جميع العاملين في وزارة التعليم العالي وجامعات الشمال، الصابرين على الظروف الصعبة في سبيل مستقبل الأجيال القادمة، والتي ستبني سورية حرة خالية من إجرام الطغاة بإذن الله، مؤكدا دعم الحكومة لوزارة التعليم العالي والجامعات العاملة في المحرر بكل قوتها حتى تحقيق أهداف الثورة المباركة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *