آخر الأخباروزارة الأوقاف و الدعوة و الإرشاد

مدير أوقاف حلب والدانا يجتمع مع عدد مؤذني مدينة الدانا لتوحيد مواعيد الأذان وإقامة الصلوات، وللتذكير بضرورة التفاعل مع قرارات وتوجيهات الوزارة.

عملاً على تطوير العمل المسجدي، مدير أوقاف الدانا يجتمع مع مؤذني مساجد المدينة

اجتمع مدير أوقاف حلب والدانا الأستاذ “حسن عتيق”، ومسؤول المساجد في المديرية الأستاذ “جميل رحيّم” بمؤذني المساجد في منطقة الدانا لمناقشة توحيد مواعيد الأذان والإقامة، وللتأكيد على القرارات والتوجيهات الوزارية.

وتحدث الأستاذ “حسن عتيق” عن ضرورة الالتزام بمواقيت الأذان بعد أن حددت بشكل دقيق في مديرية أوقاف الدانا بما في ذلك الأذان الأول قبل أذاني الفجر والجمعة.

وتشاور الحضور بشأن المدة الزمنية بين الأذان والإقامة حسب كل صلاة، بحيث تحدد حسب السنة، ويلتزم بها المؤذنون في كافة المساجد، كي لا يتأخر المصلون عن صلاة الجماعة.

وأكد مدير الأوقاف على ضرورة تعاون المؤذنين مع كادر المسجد من أئمة وخطباء، وعلى الرجوع إلى إمام المسجد في المسائل الشرعية، لأنه الأكثر فقها، وتقع عليه المسؤولية في الأمور الشرعية.

وتحدث الأستاذ “جميل رحيم” عن ضرورة التزام المؤذنين بتعاليم السنة المطهّرة في المظهر والقول والعمل والأخلاق، لا سميا الهدي الظاهر كاللحية واللباس والأخلاق الكريمة والتعامل الحسن مع الأهالي، ومراعاة الظروف الخاصة لمن يرتاد المسجد من المسافرين وعابري السبيل.

وأضاف الأستاذ “جميل رحيّم” أن المؤذن يجب أن يلم بالأحكام الفقهية للأذان والإقامة محققاً الشروط الشرعية الواجب وجودها فيه كمؤذن، وبناء على ذلك ستقوم مديرية الأوقاف بإطلاق دورة علمية في فقه الأذان والإقامة، وضبط ألفاظ الأذان ونطقها بشكل صحيح للارتقاء بالمستوى المعرفي والعلمي للإخوة المؤذنين.


وبلغ الأستاذ “حسن عتيق” المؤذنين أن المديرية سترسل مختصين لضبط المؤقتات الرقمية بكل مسجد، كما سلمهم ميقاتيات تضم مواقيت الصلوات لسنة كاملة صادرة عن الوزارة.

ونوه مدير الأوقاف في نهاية الاجتماع بالجهود الرامية إلى تنفيذ عدد من المشاريع الوقفية التي سيعود جزء من ريعها لتحسين الرواتب المقدمة للعاملين في المساجد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *