آخر الأخباروزارة الداخلية

وزارة الداخلية تفتتح مخفرا للشرطة في بلدة عزمارين بتوجيهات من وزير الداخلية الأستاذ “أحمد لطوف” ومعاونه لشؤون الشرطة، وحضور مدير إدارة التنظيم والتخطيط النقيب “شادي اليوسف” ومدير إدارة العمليات النقيب “محمد يسين”.

حرصا على بسط الأمن في كافة القرى والبلدات، وزارة الداخلية تفتتح مخفر شرطة في بلدة عزمارين

بتوجيهات مباشرة من وزير الداخلية الأستاذ “أحمد لطوف” ومعاونه لشؤون الشرطة، افتتح مدير إدارة التنظيم والتخطيط النقيب “شادي اليوسف” مخفر شرطة عزمارين بحضور مدير إدراة العمليات النقيب “محمد يسين” ورئيس قسم التحقيق في إدارة التفتيش والقضايا المسلكية النقيب “أحمد الخضر” وقائد شرطة حارم الملازم أول “بركات الحسن” ورئيس مخفر شرطة عزمارين “قدري ثلجة”.

 

وتحدث مدير إدارة التنظيم والتخطيط عن حاجة بلدة عزمارين والمنطقة المحيطة إلى مخفر يؤمن خدمة الأهالي وحفظ حقوقهم، حيث جاءت التوجيهات من وزير الداخلية بإحداث المخفر مع توفير كل ما يلزم لمبناه من محققين وعناصر مدربين.

وذكّر النقيب “محمد يسين” كادر مخفر عزمارين بكيفية مسك واستخدام السجلات، كما أعطى بعض التعليمات الإدارية بخصوص التعاميم والقرارات الصادرة، وهيكلية التوزيع الجغرافي للقرى والبلدات التي يشرف عليها المخفر.

وشدد النقيب “أحمد الخضر” على أن أوراق الضبوط والبلاغات لا يسمح بتصويرها لوجود علامات أمنية خاصة عليها، ولا يقبل بأي ورقة ضبط مصورة بل تعتبر مزورة، وأضاف أن الوزارة تولي الوحدات الشرطية اهتمام كبيرا لدورها في حماية أمن الأهالي في الشمال المحرر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى