آخر الأخبارحكومة الإنقاذ السورية

اجتماع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” بلجنة الإدارة المحلية والخدمات في مجلس الشورى العام، لمناقشة اقتراحاتهم في تطوير الخدمات الحكومية في الدورة الرابعة لحكومة الإنقاذ السورية.

رئيس الحكومة يستقبل رئيس وأعضاء لجنة الإدارة المحلية والخدمات في مجلس الشورى

استقبل رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” رئيس لجنة الإدارة المحلية والخدمات بمجلس الشورى المهندس “محمد خلف الشعبان” وأعضاء لجنته، لمناقشة اقتراحاتهم في تطوير سياسة عمل الحكومة وخاصة موضوع الخدمات الأساسية، ضمن الدورة الرابعة لحكومة الإنقاذ.

وأشاد رئيس اللجنة المهندس “محمد خلف الشعبان” بدور الحكومة في أعمال توسعة وتعبيد الطرقات وعلى رأسها توسعة وتعبيد الطرق الرئيسية في منطقة ريف حلب الغربي وطريق سرمدا إدلب، مشيرا إلى تطوير ملف الخدمات والإدارة المحلية في المناطق المحررة. وتمديد شبكات المياه والصرف الصحي في معظم المناطق تلبية لحاجات الأهالي ومتطلباتهم، حيث أشار إلى بعض العراقيل التي تعيق العمل الهندسي والخدمي في المنطقة، وعلى رأسها رواتب العاملين في الحكومة، متمنيا أخذ هذا الموضوع بعين الاعتبار والعمل على زيادة الرواتب وفق خطة مدروسة في الدورة الوزارية القادمة.

واقترح عدد من الأعضاء إجراء دراسات متأنية للمشاريع القادمة تتضمن الجدوى منها، لتلافي الأخطاء ما أمكن، منبهين إلى أهمية الدورات التدريبية للمهندسين حديثي التخرج والتي تصب في رفع المستوى العملي في قطاع الخدمات، ورفد الوزارة بالمهندسين ذوي الخبرة لتحسين جودة العمل ودقته.

وشدد عضو اللجنة المهندس “عماد شعبان” على ضرورة ضبط عمل المجالس المحلية في المنطقة من خلال مديرية المجالس المحلية وتفعيل الدور الرقابي عليها لضمان تقديم الخدمات بشكل فعال لأهالي المناطق المحررة، كما نبه إلى مشكلة البازارات والبسطات المنتشرة في المدن الرئيسية راجيا من الوزارة وضع خطة لإنشاء أسواق منظمة في كل المدن الرئيسية.

واختتم رئيس مجلس الوزراء قائلاً: “خلال الدورة الثالثة من الحكومة قمنا بعدة مشاريع خدمية على الرغم من كل الصعاب التي مررنا بها من القصف الممنهج والتهجير وصولاً إلى جائحة كورونا، ومع ذلك تابعنا تقديم كل ما أمكن لأهلنا عبر الوزارات والمديريات التابعة للحكومة، ونعد ببذل أقصى جهدنا خلال الدورة الرابعة لزيادة المشاريع وتطويرها بما يخدم المناطق المحررة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى