آخر الأخبارجلساتوزارة الاقتصاد و الموارد

جتماع لوزير الاقتصاد والموارد مع عدد من الأكاديميين لبحث آلية تطوير المخابر العلمية

عقد وزير الاقتصاد والموارد الأستاذ “محمد الأحمد” اجتماعا مع عدد من الأكاديميين لبحث آلية تطوير المخابر العلمية في المناطق المحررة.

ونوقش خلال الاجتماع إمكانية توحيد المخابر العلمية لتكون ضمن معايير نخبوية.

وطرح الأستاذ “محمد الاحمد” عددا من النقاط التي تخدم هذا المشروع، من خلال تفعيل دور هذه المخابر، ومراقبة عملها عن كثب، وربطها بمراكز البحث الجامعية، لتتيح التدريب والعمل للطلاب المتخرجين من الاختصاصات العلمية.

وقال وزير الاقتصاد إن الوزارة بصدد انتقاء الأوائل من الطلاب المتخرجين من جامعة إدلب، وزجهم بالمخابر العلمية للاستفادة من طاقاتهم العلمية والعملية، وتوظيفها في هذا المجال لضبط الفحوصات المخبرية.

وتحدث بأن الوزارة تعمل بجهد لتطوير عمل المخابر، وتوحيدها من أجل ضمان جودة العمل في المجالات المخبرية المتعددة، والتي تخدم مصلحة الأهالي بالدرجة الاولى.

وذكر أن هناك العديد من المخابر العلمية في المناطق المحررة، من مخابر صحية وحيوانية ونباتية ، لفحص العينات والتأكد من سلامتها، وإجراء الفحوصات اللازمة للكثير من المواد الأخرى، تلبيةً لحاجة طالبيها ولحل مشاكلهم مهما كان نوعها وتقديم العلاج المناسب لها.

وختم وزير الاقتصاد اجتماعه مع رئيس جامعة إدلب ومدير إدارة المخابر العامة، حيث أشار إلى أن المشروع سيصب في مصلحة المناطق المحررة بشكل عام، وتطوير المخابر من حيث العمل والجودة ، ولزيادة العاملين، وتأمين فرص عمل للطلاب المتخرجين من جامعة ادلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *