أخبار الوزاراتوزارة الداخلية

مؤتمر صحفي لوزير الداخلية الأستاذ “أحمد لطوف” للحديث عن استهداف طيران الاحتلال الروسي سجن إدلب المركزي

وزير الداخلية: الاحتلال الروسي ارتكب هذه المجازر بعد النكاية التي تسبب بها المجاهدون بحق جنوده.

وزير الداخلية: ثلاث طائرات روسية استهدفت سجن إدلب المركزي المدني التابع لوزارة الداخلية بـ12 غارة متتالية.

وزير الداخلية: الهدف من الاستهداف هو قتل السجناء المدنيين وأهليهم الزائرين لهم.

وزير الداخلية: أمّنا السجناء في منطقة بعيدة عن الاستهداف للحفاظ على حياتهم.

وزير الداخلية: أدت الغارات لاستشهاد سجين واحد وأربعة زوار مدنيين كانوا في زيارة أقربائهم السجناء.

وزير الداخلية: أصيب 35 شخصا من الشرطة والسجناء وهم الآن قيد العلاج.

وزير الداخلية: خرج سجن إدلب المركزي عن الخدمة إثر الغارات التي استهدفته.

وزير الداخلية: فرّ بعض السجناء، فيما قام آخرون بمساعدة إدارة السجن والدفاع المدني في إسعاف المصابين وإخلائهم.

وزير الداخلية: سيطرنا على الموقف نتيجة التحرك السريع لعناصر الشرطة والحواجز المحيطة بالمنطقة.

وزير الداخلية: نشكر كل من ساهم معنا لاستدراك الموقف من سجناء، ومدنيين، وشرطة، وحواجز، ودفاع مدني.

وزير الداخلية: نطلب من جميع السجناء الفارين تسليم أنفسهم لأقرب وحدة شرطية.

وزير الداخلية: نهيب بجميع الأهالي في المنطقة مساعدة الشرطة بالتبليغ عن السجناء الفارين لأقرب حاجز أو وحدة شرطية.

وزير الداخلية: نعاهد الله وأهلنا الصامدين جميعاً، بأن لا تؤثر هذه الحادثة على عملنا، وسنبقى على أهبة الاستعداد بكل ما أوتينا من قوة.

وزير الداخلية: لن ندخر جهدا في ملاحقة ومحاسبة كل من تسول له نفسه العبث بأمن المحرر.

وزير الداخلية: ما حصل لن يزيدنا إلا إصرارًا وتصميمًا على تحقيق أهدافنا في التحرر والعيش الكريم، واستعادة أرضنا المغتصبة.

وزير الداخلية: سنقدم الغالي والنفيس في سبيل بناء سوريا الحرة والعزيزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *