آخر الأخبارجلساتجولاتمواضيع هامة

رئيس مجلس الوزراء يجتمع مع اللجنة العليا لسرايا المقاومة الشعبية، من أجل دعم الجبهات.

عقد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” اجتماعا مع اللجنة العليا لسرايا المقاومة الشعبية، بحضور وزير الأوقاف الدكتور “إبراهيم شاشو” ووزير التعليم العالي الدكتور “حسن جبران” ووزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف”، وذلك لتتضافر الجهود مع الحملة الشعبية التي تحث الشباب والأهالي على الجهاد بالنفس والمال.

وقال المهندس “علي كده” خلال الاجتماع: “ستعمل الحكومة مع سرايا المقاومة لمساعدة المجاهدين على الجبهات، وسنقدم كل ما نستطيع لدعمهم بالمال والنفس”.

وقدم مسؤول سرايا المقاومة الشعبية الشيخ “خلدون الأحمد” مقترح وخطة الحملة التي ستطلقها السرايا، ودعت الحكومة جميع وزاراتها للوقوف والتعاون معها في تحريض وحث الشباب المسلم، عبر منابر المساجد والمجالس المحلية، مؤكدة على أن الهدف من الحملة توحيد الجهود وتعزيز الجبهات في المناطق المحررة وتقديم الدعم المعنوي والمادي.

وتحدث وزير الأوقاف الدكتور “إبراهيم شاشو” أن الوزارة ستعمل على تفعيل منابر المساجد والخطباء لرفع الهمم وتحريض الشباب للدفاع عن الأرض وبيان أهمية وفضل الجهاد.

وقال وزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “قتيبة الخلف”: “إن المجالس المحلية ستعمل على تقديم الدعم اللازم للجبهات لدحر المحتل”

وذكر مسؤول اللجنة العليا لسرايا المقاومة أن ما يقارب 500 شاب نافر جاهز للتسليح والتذخير للالتحاق بالجبهات.

 

وقال وزير التعليم العالي الدكتور “حسن جبران” : “سنجري عدة لقاءات مع الطلاب والأكاديميين، نشرح لهم فيها آلية العمل ضمن المقاومة الشعبية، ونضع خطة لمساندة الحملة وجمع التبرعات لها، بحسب الاستطاعة”.

 

وأكدت “اللجنة العليا لسرايا المقاومة” أن السرايا منظمة عسكريا وإداريا، ونشرت مؤخرا أرقاما للتواصل معها للالتحاق بالمقاومة وجمع التبرعات للمجاهدين، والتحق عدد جيد من الشباب بالمعسكرات وافتتحت معسكرا جديدا بالتعاون مع شورى العشائر والقبائل.

وانتهى الاجتماع بوضع آلية عمل لكل وزارة، لتعمل بكل ما تستطيع، وتقدم المساعدة في دحر النظام المجرم والمحتل الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *