آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

رئيس مجلس الوزراء يعقد اجتماعا مع وزير الزراعة والري لمناقشة سبل تطوير العمل الزراعي في المناطق المحررة.

عقد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” اجتماعاً مع وزير الزراعة والري المهندس “محمد الأحمد” بحضور المدير العام للزراعة الأستاذ “أحمد الكوان” والمدير العام للموارد المائية الأستاذ “صالح دريعي” والمدير العام للمخابر الأستاذ “تامر العبود”، وذلك لمناقشة آلية تطوير العمل الزراعي في المناطق المحررة.

وتحدث وزير الزراعة والري المهندس “محمد الأحمد” عن أهم المشكلات التي تعاني منها الوزارة، وطرح العديد من الحلول من أجل تجاوز العقبات، حيث تعمل الوزارة على تطوير سبعة مشاريع مائية، كمشروع سهل الروج الشمالي والجنوبي – سد البالعة – حارم – سد دويسات – عزمارين – ريف حلب الجنوبي، وذلك لزيادة المساحات المروية والعمل على إنشاء محطات خاصة لتحسين الإنتاج الحيواني والزراعي.

وطرح أهم الأسباب التي تعيق العمل الزراعي، من ارتفاع تكاليف الإنتاج وخاصة مادة الديزل، وعدم وجود أسواق لتصريف المنتجات الزراعية.

واقترح عدة حلول لتلافي المشكلات وتطوير العمل الزراعي من حيث محاولة تأمين الكهرباء للمناطق المحررة والاعتماد عليها بدلا من الديزل، بالإضافة إلى زراعة الأماكن التي استُصلحت من قبل الوزارة، والتنسيق مع إدارة المعابر وباقي الوزارات، وخاصة قطاع الصناعة والتجارة، لتسويق الإنتاج الزراعي والحيواني ولتشجيع المزارعين على الزراعة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” على ضرورة تعزيز خطة وزارة الزراعة وتطويرها خلال عام 2020 واستثمار جميع المساحات غير المستثمرة واستصلاحها ودعمها والاهتمام بالفلاحيين وبالزراعة، لما في ذلك من دور كبير في تأمين فرص العمل وتحقيق الاكتفاء الذاتي للمناطق المحررة من المحاصيل الزراعية والحيوانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *