آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

اجتماع رئيس مجلس الوزراء مع وزير الداخلية لمناقشة خطة الربع الأول لعام 2020

عقد رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” اجتماعا مع وزير الداخلية الأستاذ “أحمد لطوف”ومعاون وزير الداخلية لشؤون الشرطة المقدم “محمود الحسين” والمدير الإداري للرقابة والتفتيش الرائد “عامر الأحمد” ومدير إدارة التنظيم والتخطيط النقيب “شادي يوسف” ومعاون وزير الداخلية لشؤون المدنية الأستاذ “طلال زعيب” لمناقشة خطة الربع الأول لعام 2020.

وتحدث وزير الداخلية الأستاذ “أحمد لطوف” عن خطة الوزارة لتوحيد اللباس الرسمي لكافة العناصر وذلك خلال فترة قصيرة كما نعمل على تأهيل وتدريب كل عناصر الشرطة على جميع المستويات الإدارية والشرعية والعسكرية، والغاية منها أن يكون لكل شرطي كم من المعلومات يلم من خلاله بعمل الشرطة، وهذه الدورات دورية ومتكررة.

وبين معاون وزير الداخلية للشؤون المدنية الأستاذ “طلال زعيب” خطة الوزارة في اعتمادها نظام الأتمتة، مما يسرع العمل وينجحه، وهذا الأمر يحتاج للربط مع كل الوزرات ومديرية الاتصالات، كما يحتاج تشكيل لجنة من أجل البدء بتنفيذ المشروع.

وتابع: “مديرية السجل المدني قامت بافتتاح فروع لها في بلدة أطمة ومدينة سرمدا وذلك للتسهيل على أهلنا في المناطق المحررة، وجار العمل على صيانة أماكن السجلات المدنية في باقي المدن والبلدات”.

وأشار إلى أن عدد المسجلين في السجل المدني /111224/ وثيقة حتى نهاية عام 2019 حيث سجلت /157/ ألف ولادة و/6000/ وفاة بالإضافة لتسجيل /8000/ عائلة مهجرة، ولا زالت الأعداد في تزايد بالمقارنة مع الأعوام السابقة، وبلغ عدد المهجرين 1500000 مهجر منهم /75/ألفا مسجلون في السجل المدني.

وأكد رئيس مجلس الوزراء على ضرورة تنسيق وزارة الداخلية مع باقي الوزارات في أعمالها التنفيذية والاهتمام بمنطقة المخيمات بسبب التضخم السكاني، ومساعدة الناس وحمايتهم من كل من يعبث بأمنهم، واستمع إلى ملاحظات واقتراحات المشاركين في الاجتماع وسبل معالجتها، بما ينعكس إيجابا على المؤسسات في الحكومة، وواجبات وزارة الداخلية في حفظ الأمن في كل مناطق الشمال السوري المحرر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *