آخر الأخبارحكومةالإنقاذ

زيارة رئيس مجلس الوزراء برفقة وزير التربية والتعليم ووزير الداخلية لمدرسة البراعم للتعزية بشهداء مجزرة الاحتلال الروسي.

زار رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” وبرفقة وزير الداخلية الأستاذ “أحمد لطوف” ووزير التربية والتعليم الأستاذ “عادل الحديدي” لمدرسة البراعم الإعدادية للتعزية بالشهداء الذين ارتقوا بسبب استهداف الاحتلال الروسي المدرسة بالصواريخ المتفجرة.

وقال رئيس مجلس الوزراء: “إن الاحتلال الروسي ونظام الأسد المجرم يحاولون بشتى السبل إيقاف مسيرة العلم والتعليم عبر استهدافهم المباشر للمدارس والأطفال في الشمال السوري المحرر”.

وأضاف: “سنظل مستمرين نواصل مسيرة العلم والتقدم والثورة حتى النصر، ونواصل على ما مات عليه شهداؤنا، موقنين بأن النصر حليفنا بإذن الله، والشهداء الذين ارتقوا لن تذهب دماؤهم سدى، فللباطل جولة وللحق جولات”.

وأكد على أن الحكومة تعمل بكل طاقتها وإمكانياتها لرفع المستوى التعليمي في عموم المحرر، فالعلم أساس حضارة الشعوب وسلاح بكل زمان ومكان، فلا سبيل للنصر على أعداء ثورتنا الكريمة إلا بالمقاومة والعلم والجهاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *